عام 1995 – صدور «إعلان بكيـــــــن».. نقطة التحول التاريخية في مجال تمكين المرأة

عقد أول مؤتمر عالمي للمرأة في عام 1975  في المكسيك، وجاء تحت شعار «المساواة والتنمية والسلم»، ثم انعقد المؤتمر العالمي الثاني للمرأة في عام 1980، في عاصمة الدنمارك، كوبنهاجن، بغية استعراض وتقييم التقدم الذي تحقق  بشأن توصيات المؤتمر العالمي الأول، ثم في عام 1985، انعقد المؤتمر العالمي الثالث للمرأة في العاصمة الكينية نيروبي، واختتمت الأمم المتحدة مؤتمرات المرأة العالمية في القرن العشرين بالمؤتمر الرابع في عام 1995، الذي عقد في العاصمة الصينية بكين، وخرج عنه إعلان ومنهاج عمل كانا بمثابة الموجه والمرشد للحكومات الموقعة عليه فيما يخص وضعية المرأة في العالم، ويظل مؤتمر بكين واحدًا من أهم مؤتمرات الأمم المتحدة على الإطلاق.

بكين +

تبع مؤتمر بكين (1995) متابعة لتنفيذ توصياته ومدى التزام الموقعين بتطبيقها، من خلال مؤتمرات وتقارير ظل ترفعها المنظمات النسوية للأمم المتحدة كل خمس سنوات، وقد تحقق ذلك في مؤتمرات؛ بكين +5 في عام 2000، وبكين +10 في عام 2005، ثم بكين +15 في عام 2010، وأخيرًا بكين +20 في عام 2015.

وفي عام 2014،  أطلقت الأمم المتحدة حملة عالمية لتجديد التزام الدول بـ”المساواة بين الجنسين” على أسس إعلان بكين، وأعلنت عن رؤيتها لـــ”كوكب 50:50 قبل عام 2030.”

أيضـــــــــــًا.. عــــــام 1930 – التحاق الدفعة الأولى من الفتيات بالمعهد العالي لفن التمثيل

مؤتمر بكين

بالتزامن مع الذكرى الخمسين لتأسيس الأمم المتحدة، انعقد مؤتمر بكين في الفترة من 4 إلى 15 سبتمبر من العام 1995، وشارك في افتتاحه وفود من 189 دولة، بقوام 17,000 فرد و30,000 ناشطة وناشط، وكان شعاره وهدفه الرئيس «العمل من أجل المساواة والتنمية والسلام»، وشارك في المنتدى الموازي  35000 امرأة من مختلف أنحاء العالم، وارتكز في مناقشاته على خطة نيروبي ومتابعة التغيرات التي جرت خلال عشر سنوات في وضع استراتيجية جديدة سميت  “منصة العمل” Platform of Action، وشملت 12 مجالًا، من بينها؛  النساء والفقر، وتعليم النساء وتدريبهن، وقضايا الصحة، والعنف ضد المرأة، والنساء والصراعات المسلحة، والنساء والاقتصاد، والنساء في السلطة واتخاذ القرار، والتنظيمات المؤسساتية من أجل تقدمهن، وحقوق الإنسان والمرأة، والنساء ووسائل الاعلام، والطفلات وحقوقهن.

وقد خرج المؤتمر بوثيقتين هما؛ إعلان بكين ومنهاج العمل، وقد تضمن الإعلان ضمان نجاح منهاج العمل الذي يتطلب التزامًا قويًا من جانب الحكومات والمنظمات والمؤسسات الدولية، كما أكد على ضرورة تمكين المرأة ومشاركتها في عملية صنع القرار وبلوغ مواقع السلطة كأمور أساسية لتحقيق المساواة والتنمية والسلم.

أيضــــــــــــًا.. عام 1981 – مصر تصدق على اتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو)

وجاء في مقدمة الإعلان الصادر عن المؤتمر أن «الحكومات المشتركة في المؤتمر العالمي الرابع المعني بالمرأة عقدت العزم على التقدم في تحقيق أهداف المساواة والتنمية والسلم لجميع النساء في كل مكان لصالح البشرية، وأنها تعترف بأصوات جميع النساء في كل مكان وتنوع أدوارهن وظروفهن، وتكرم النساء اللاتي مهدن السبيل، وتعترف أيضًا بأن حالة  النساء تزداد سوءًا بسبب الفقر المتزايد الذي يؤثر على حياة أغلبية سكان العالم، ولا سيما النساء والأطفال.»

نص الإعلان ومنهاج العمل

ويعتبر إعلان بكين هو الأهم بين الاتفاقيات المتعلقة بحقوق النساء، ويظل الأقوى حتى الآن بين الدول والحكومات للاعتراف بحق المرأة في التمكين السياسي والاقتصادي، وترسيخ مبدأ المساواة بين الجنسين.

ولها وجوه أخرى
منصة إلكترونية تختص بمتابعة قضايا المرأة في مصر، وتقدم تحليلًا لكل المستجدات التي تطرأ على واقع النساء المصريات، وتحاول طرح حلول للمشكلات التي يعانين منها في مجتمعنا.

مواضيع ذات صلة:

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *