اختتام فعاليات «ما ينفعش».. و«تدوين» يتعاون مع «ولها وجوه أخرى» لأرشفة مقالات الحملة

اختتم مركز تدوين لدراسات النوع الاجتماعي، فعاليات حملته الأخيرة “ما ينفعش”، التي انطلقت في الخامس من فبراير واستمرت لمدة أسبوع، بهدف بث رسائل توعوية للذكور بشأن ظاهرة ختان الإناث، وذلك بالتزامن مع اليوم الدولي لمناهضة ختان الإناث، الذي يحل سنويًا في السادس من فبراير.

وقد نشر المركز في إطار حملته، أربعة عشر مقالًا لشخصيات عامة، تحث الشباب والرجال على مناهضة تشوية الأعضاء التناسلية الأنثوية.

ومن بين أبرز كتاب هذه المقالات: الإعلامية “بثينة كامل”، والكاتبة “بهيجة حسين”،  والكاتبة الصحافية “فاطمة خير”، والناقدة الفنية “تغريد الصبان” ، والإذاعية “رباب كمال”، والكاتبة الصحافية “هدى رشوان” ، والكاتبة الصحافية “سامية بكري” ، بالإضافة إلى مشاركة من المستشار “محمد سمير” المتحدث الرسمي باسم النيابة الإدارية ، والمحامي الحقوقي “أحمد أبو المجد”.

وقد أعلن المركز  عن تعاونه مع منصة “ولها وجوه أخرى”، لأرشفة المقالات الصادرة في إطار الحملة، لحفظها لكل راغب في الإطلاع عليها، وحتى تكون مرجعًا لمن يريد النظر إلى القضية من أبعاد وزوايا متعددة، تعكسها كتابات عدد من الشخصيات الفاعلة في المجتمع.

وفي إطار الحملة أيضًا، ساهمت رسامة الكاريكاتير “دعاء العدل”، بعدد من الرسوم الكاريكاتورية، التي تسلط الضوء على أبعاد جريمة ختان الإناث، ودور الرجال في مجابهة استمرارها.

شيماء سليم

محررة بمنصة ولها وجوه أخرى

مواضيع ذات صلة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *